دخول الأعضاء
 
 

تسجيل

تصويت
ما رأيك بالتصميم ؟





لقاء وزير التربية د. عمر الرزاز
عقدت النقابة اجتماعاً مع معالي وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز مساء أمس الأحد الموافق 12/3/2017 بمشاركة أساتذة جامعات ومشرفين تربويين ومعلمين وحضور الأمناء العامين للوزارة ، وقد تمحور الحديث بشكل رئيسي على هدف الزيارة حول مادة علوم الأرض وكيفية إعادتها لما كانت عليه في السابق كمادة رئيسية تدخل في معدل الثانوية العامة استناداً إلى أسس ومعايير واضحة تم تقديمها تبين أهمية هذه المادة وأثر تدريسها على الاقتصاد الوطني وعلى العملية التربوية بشكل عام ، كما تم التقدم بمجموعة من  المقترحات والبدائل للتصور المستقبلي للمادة وعلى سبيل المثال أن تكون اختيار من متعدد للمواد العلمية أو أن يصار إلى إعادة توزين العلامات للمواد العلمية كافة ، كما تم التطرق إلى تعيين معلمين ومعلمات من تخصص علوم الأرض والبيئة والطلب بعدم تكليف معلمين ومعلمات من تخصصات أخرى (فيزياء ، كيمياء ، أحياء) بتدريس مادة علوم الأرض لما في ذلك من أثر سلبي كبير على مخرجات العملية التربوية والذي أثر على تراجع نسب النجاح في مادة علوم الأرض ، كما تم التطرق إلى الأهمية التاريخية والقيمة العلمية والسياسية لمادة علوم الأرض لدى دول العالم المختلفة وعلاقتها بالقرار السيادي للدول من حيث العلم والمعرفة واستكشاف واستخراج الثروات الطبيعية ومصادر المياه والطاقة .
 وقد أبدى معالي وزير التربية والتعليم تفهمه الكبير لأهمية مادة علوم الأرض ودورها وأثرها لإيجاد قوى بشرية مؤهلة قادرة على استخراج ثرواتنا الطبيعية وأشار إلى أن الوزارة بصدد دراسة كافة البدائل والاقتراحات المطروحة التي تم استعراضها من قبل وفد النقابة وأشار معالي الوزير إلى إمكانية تعزيز الناحية التطبيقية لمادة علوم الأرض ليسهل فهمها من قبل الطلبة كما أشار إلى توجه الوزارة إلى إنشاء مخيمات صيفية للطلبة في المواد التطبيقية وأهمها علوم الأرض والفلك والبيئة ، كما أشار الأمين العام للشؤون الفنية الدكتور محمد العكور إلى أنه لا صحة حول كل ما يشاع بشأن وضع مادة علوم الأرض وباقي المنظومة التربوية من حيث بقاء الفصلين أو السنة الواحدة وعدد المواد المطلوبة لامتحان الثانوية العامة وان كل ما يقال لا صحة له حيث أن الوزارة لا زالت تعكف على دراسة كافة الخيارات والبدائل .



Copyright © 2013
All right reserved